15 April, 2024

احتفالية الموت – شعر محمد عبد الرزاق أبو مصطفى

( احــْـتـِـفــالـِــيـّــة ُ الــمــَــوت ِ)
شعر / محمد عبدالرازق أبو مصطفى
 
دَع ِ الـفـانـوس َ في عـَتـم ِ اللـيـالـي
وجـُـد ْ بالـرّوح ٍ فـي سـاح ِ القـِتـال ِ
 
إذا ما الـفـجـر ُ أذّن َفي بـُخـارى
فـسـُق ْ للقدس ِ خيـلـَك َ للـنـّزال ِ
 
وَعـَجـّـل ْ بالصلاة ِ وبالصـّيام ِ
لـِغـزّة َ واجــِـب ٌ شــَـد ُّ الـرّحال ِ
 
هـُنا أرض ُ المـَغـازي والمـَنـايـا
هـنا أرض ُ الـرّبـاط ِ فلا تــُـبالي
 
هـنـا أرض ُ الـكرامـة ِ والعـَطايا
بـِـها نـَيـل ُ الـشـّـهادة ِ والمـَـعالي
 
بـِـها الأرواح ُ تـصـعـد ُ للــسـّـمـاء ِ
وتمرح ُ في الجـِنان ِ مع َ الـظــّـلال ِ
 
تـحـَرّك ْ صائـِما ً ودَع ِ الــطـّـعـامـا
هنا الـجـُوع ُ الـمـُمـيتُ مع َ الـهـُزال ِ
 
هنا الأحباب ُ ماتوا تحت َ قصف ٍ
جـُنونـي ّ بـِـأيـــّــام ٍ ثـِـقـال ِ
 
هنا الـدّم ُّ الـزّكـٌـي ُّ بـِلا حـُـدود ِ
وريحُ المـِسكِ في الـدّم ّ الـمـُـسال ِ
 
وأشـلاء ُ الـصـّـغار ِ مـع َ الـصـّـبـايا
تــُمـَزّقـُـهـا قـَذائـِف ُ الاحـتــِـلال ِ
 
وتـشويـها قـُـبـَيـل َ الـفجـر ِ نـار ٌ
على فـَزَع ٍ تـَصـَاعَـدَ في الليالي
 
صـِيـام ٌ في نـَهـار ِ أو بـِـلـيـل ٍ
كـَأن ّ المـوت َ معهم في احْـتـِفـال ِ
 
عـلـى وَقـع ِ انفـِجـارات ٍ تـُـدَوّي
وصـَرخـات ِ النــّساء ِ مـع َ العـِـيـال ِ
 
وتـَدمير ِ الـبيوت ِ بـِـساكـِنيهـا
وتــَجـْـريـف ِ الـمَـزارع ِ والغـِـلال ِ
 
سـَحورُهـم ُ القـَذائـِف ُ والـشـّظايا
وإفـطار ٌ عـلى دفـن ِ الـغوالي
 
فـَلا تـَلـقى سـِوى الموت ِ الـزّؤام ِ
ونـيران ٍ تــَضـِـج ُّ بالاشـتـِـعـال ِ
 
فجيش ُ الكفر ِ يـَقـتل ُ كل ّ حي ٍّ
بـِـغـزّة َ مـِن جـَنوب ٍ للشـّـمال ِ
 
وينسـِف ُ أرض َ غـزّة َ في غـُـرور ٍ
بـِحـِـقد ٍ قـد تــَمادى واغتـِيال ِ
 
بـِـدبـّـاباتـِـه ِ داس َ الـضـّـحـايا
ومـَزٍق َ لـحمـَهـُم بين َ الـرّمـال ِ
 
ويـحصـُـدُهـم إذا وَقفوا انتـِـظـارا ً
لـِـنـَيل ِ مـُساعدات ٍ لـِلأهـالي
 
يـُحاصـِـر ُ بالـرّدى مـُستشفيات ٍ
يـُذيـق ُ النـاس َ أصنـاف َ الـنــَّـكـال ِ
 
بـِقـتـل ٍ واعـتـِقـال ٍ للنــّـسـاء ِ
وإعـدام ِ الــشـّباب ِ مـع َ الـرّجـال ِ
 
وأنتـُـم أيـّـهـا الـزُّعـَمـاءُ سـَكـرى
بـِكـُـل ّ الخـِزي مع سـوء ِ الخـِصـال ِ
 
وسهرات ِ الـمـُجـون ِ مع َ الـغـَـواني
على شـُرب ِ الخـُمـور ِ كمـا الـبـِغـال ِ
 
كثيران ِ الحـَظـائـِر ِ في خـُـوار ِ
تـُـساق ُ لـِـذبحـِـها ذبـح َ الحـَـلال ِ
 
ذِئـاب ُ الغـاب ِ في خـُبـث ِ الـنـّوايا
ومـِنها الغـدر ُ يـَطـفـَح ُ بـِاحـتـِيـال ِ
 
خـَنـازيـْـر ٌ قـُــرود ٌ فـي الكـَراسـي
بـٌـصـَمت ٍ مـُقـذع ٍ فوق َ الخـَيال ٌ
 
فـَلم ْ تـَصـِـلـوا لِأفـعـال ِ النــٍـسـاء ِ
فـَعـيشوا في التـّغـَـنـّجِ والـدّلال ِ
 
( لِإسرائيل َ ) صـلـّـيتـُم وصـٌمتم
وأمريكا تــُـلاطـِـم ُ بــِالنـّـعـال ِ
 
لـقد بـِعـتـُم وطـَبـّـعـتُـم هـَوانـا َ
نـِـهـايـَتـُـكـُم إلـى شـَـرّ الــمـَـآل ِ
 
فـَهل يـَحميكم ُ الـكـُـفـّـار ُ يوما ً
إذا دارت ْبـِكـُـم سـوءُ الـفـِـعـال ِ
 
تـَوَلــّيتـُم بـَني صـَهـيونَ حـُـبـّـا ً
فصار َالـكـُـل ُّ مـثل َ أبي رُغـال ِ
 
فيا عـُـلـماءَ هـذا الصـّـمت ِ جـُودوا
عـَليـنا بـِـالفـــتاوى والجـِـدال ِ
 
فـَهل فـَتوى الجـِـهاد ِ لـَهـا مـَثـيـل ٌ
كـَفـَتوى الاختـِلاف ِ على الهـِلال ِ
 
تـَركتـُم أهـل َ غـزّة َ دون َ فـَـتـوى
بـِـلا مـَـأوى ولا أكــل ٍ ومـَال ِ
 
خـَذلـتـُـم أهـل َ غـزّة َ في نـِفـاق ِ
لـِكي يـَرضى سـَلاطـين ُ الضـّـلال ِ
 
وخـُنـتـُم دِينـَكـُـم خـَوفا ً وجـُبـْنا ً
فـَـأنـتـُم والـمـُـلـوك ُ إلى زَوال ِ
 
وفي يوم ِ الحـِـساب ِ لكــُـم لـِـقــاء ٌ
فـأيـن َ جـَوابـُـكـُم عـِنـد َ السـُّـؤال ٌ
 
وبـيـن َ يـَدي ّ جـَبــٍـار ٍ عـزيـز ٍ
لـِـوَقـفـَتـِـكـُم حـِساب ٌ مـع وَبـَـال ِ
 
هـو الـقـَـهـّـار ُ يـَنصـُرُنـا عـَليكـُـم
ويـسقـيـكـُم بـِمـُـهــل ٍ مـع خـَبـال ِ
 
فـَنحن ُ خـُصومـُكـُم يـوم َ الحِساب ِ
لـٌـنـُـخبـِـرَكـُـم تـََـفـاصـيـل َ المـَقـال ِ
Font Resize