15 April, 2024

فلسطين في كتاب” منبر معرفي للمؤسسات الفلسطينية في تركيا

بيت فلسطين للثقافة – فايز أبو عيد
شهدت فعاليات مهرجان “فلسطين في كتاب” الأول مشاركة مميزة لعدد من المؤسسات والجمعيات الفلسطينية في تركيا، من بينها بيت فلسطين للثقافة’، وهيئة علماء فلسطين، والجمعية التركية للتضامن مع فلسطين “فيدار”، ومركز رؤية للتنمية السياسية، واتحاد المرأة الفلسطينية “فريق سنابل الخير التطوعي”.
عشرات الكتب شاركت فيها الأجنحة الفلسطينية، غطت موضوعات واسعة، من السياسة والتاريخ والتراث والفكر، إلى القصة والرواية والشعر والمذكرات وكتب الأطفال، إضافة إلى الأعمال والمطرزات اليدوية التي تعتبر كأداة انتاج تراثي ثقافي معرفي وحفظ للذاكرة الفلسطينية.
وفي هذا الصدد قال د. عمر الجيوسي الكاتب والإعلامي الفلسطيني وعضو هيئة علماء فلسطين: حين تتحول الأفكار إلى مشاريع وتترجم المشاريع إلى عدة لغات في أكثر من بلد فإنك تثبت عقارب الزمن على الإبداع ولأن عدوك قوي وغدار ولأنه احتلال؛ فإنه لا بد أن توثّق كل المؤمرات وتفضح غرور سلطته وتترجم تجاوزات هذا المحتل المختل ولا بد أن تسعى وتساهم في تفكيك سيادته الزائفة للسيطرة على المنطقة فتنشر في الجيل فكر النهضة والتحدي وتقول لهم هاؤم اقرؤوا كتابية.
مضيفاً وحين يحاول ليل المحتل أن يبتلع تاريخنا ويزوّره ويُترع غروراً وتفاخراً بماضيه وبجرائمه..؛ فإننا نحتاج ناشراً صاحب تاريخ يتحرك في كل اتجاهات الجغرافيا) ليستلهم مستقبلاً ترضى عنه فلسطين وأجيال الأمة.
في حين أشار إبراهيم العلي المدير العام لجمعية التركية للتضامن مع فلسطين “فيدار”، إلى أن مشاركة جمعيتهم في هذه الفعالية تأتي في سياق العمل الدؤوب لنشر الرواية الفلسطينية وتعزيز الوعي بمفردات القضية من خلال العناوين المعروضة من فكرية او تاريخية او ثقافية.
وأوضح العلي أن المهرجانات والمعارض تشكل فرصة كبيرة للتواصل الإنساني والتبادل المعرفي بين أصحاب الثقافات المتنوعة.
الجدير ذكره أن مهرجان “فلسطين في كتاب” أقيم بهدف جمع الكتاب الفلسطيني وجمعه في مكان واحد، لتسهيل الوصول إليه، إضافة إلى تعزيز العمل الثقافي العربي التركي المشترك داخل تركية بالقضايا ذات الاهتمام المشترك بقضايا الوطن والبعد المعرفي بينهم.

Font Resize