23 July, 2024

وإنَّ مِن الحجارةِ – قصيدة للشاعر أحمد عبد الغني الجرف

وإنَّ مِن الحجارةِ – قصيدة للشاعر أحمد عبد الغني الجرف مشاركة ضمن موسوعة “غزة كفاح وجراح”

سَيَمُرُّ هذا الوقتُ مهما طالا

لِلشَمسِ أنْ تَتَهَجَّأَ الآصالا

لنْ يَصْمُدَ الحَشْدُ الهَزيلُ أمَامَ مَنْ

مَنَعوا الْمُحالَ بأنْ يكونَ مُحالا

رَفضوا الْحَياةَ ذَليلةً ومُخِيفةً

زادوا الجَلالَ مَهابةً وجَلالا

رفعوا جدار الحقِّ حينَ انْهارَ،

وانْقَضّوا على رُكنِ العَدُوِّ، فَمَالا

منحوا الحِجارةَ كبرياءَ نفوسِهم

كَرَمًا، وصاروا في البلادِ جِبالا

فإذا نظرتَ إلى الجبالِ رأيتَها

تحتَ الرّجالِ الشامخينَ رجالَا

وإذا نظرتَ إلى الرِجالِ رأيتَهمْ

فوقَ الجِبالِ الشامخاتِ جِبالَا

نَسَفوا حديدَ كَيانِ إســرائيـلَ

فانهَزَمَ الحديدُ إذِ اسْتَحالَ رمالَا

ومن الحجارةِ ما يزلزلُ دولةً

حتّى يصيرَ على النَّكالِ نَكالَا

ومن الحجارةِ ما يصيرُ قضيّةً

كونيّةً لا تخذلُ الأبطالَا

ومن الحجارةِ ما يضيءُ كأنّهُ

الأقصىْ وقدْ آوىْ قلوبَ ثَكَالَى

ومن الحجارةِ ما يُكَبّرُ كالمَسِيْحِ

لِكَيْ يَهُدَّ الأعورَ الدَّجَّالَا

ومن الحجارةِ ما يفيضُ كرامةً

تكسوْ الشُّيوخَ وتحرسُ الأطفالَا

ومن الحجارةِ ما يصيرُ حقيقةً

تَخْبُوْ الحقائقُ حولَها لِتُقالَا

هذيْ الحقيقةُ في فلسطينَ التي

مَلَأتْ صَحَارَىْ بؤسِنا آمالَا

وقفوا بمفردِهمْ لِكي يبكوا على

أمجادِنا، إذْ أصبحتْ أطلالَا

نَفَروا خِفافًا حاملينَ همومَنا

شَتّىْ، وها هُمْ ينفرونَ ثِقالَا

وقفوا بوجهِ الموتِ ذَودًا عنْ

كرامَتِنا ففازوا بالخلودِ مآلَا

يا أيُّها الشُّهُبُ العريقةُ: واصلوا

نسفَ الصَهَـاينةِ، ارسموْا الآجالَا

سيروا فقدْ آنتْ نهايتُهمْ،

وإنَّ لكلِّ طاغٍ موعدًا وزَوَالَا

https://palfcul.org/?p=8972  الرابط المختصر 

Font Resize