23 July, 2024

طوفان الأقصى – قصيدة للشاعر المصري حمدي الشاهد

قصيدة للشاعر المصري حمدي الشاهد بعنوان “طوفان الأقصى” ضمن موسوعة “غزة كفاح وجراح”

كَفْكِفْ دُموعَ الحُزنِ عندَ المَقْبَرهْ

واقذفْ إلى صَدرِ العَدوِ لتَقْبرَهْ

أنْتُمْ فَخَارٌ للشُّعوبِ جَميعِها

أنْتُمْ هُنا رمزُ الفِدا والمَفْخَرهْ

واعلم بأنَّ اللهَ يَنْصُرُ عَبدَهُ

فاللهُ يَنصُرُ من سعى كي يَنْصُرَهْ

ودُمُوعُ غَزَّةَ في القَريبِ سَتنتهي

رَغْمَ الدمارِ ورغمَ هَولِ المَجزرهْ

والقُدسُ كم تَجِزي العدوَّ بفِعلِهِ

مَنْ يقترفْ في حَقِّها شَرّاً يَرَهْ

هَذِي سُيوفُ العِزِّ تُلهبُ شَوقَنَا

عِزَّ الشَّهادة للجنانِ وكَوثَرَهْ

…………

لا تَنتظر عَوناً من الأيدي التي

مُدَّتْ إلى أيدي العَدوِّ لتَنْصُرهْ

لا تَرجُ مِمَّنْ باعَ ديناً أن يَقِفْ

مثلَ الرِّجالِ مُنَاصِراً فَلتَحْذَرَهْ

ودَعُوا ضَمِيرَ العُربِ يَرقُدُ سَالماً

في قَبرهِ وادْعُوا له بالمَغْفِرَهْ

فَدمُوعُ ليلى بالعراقِ شريدةٌ

ودُمُوعُ عَبلةَ في دِمشقَ مُبَعْثَرهْ

والكُلُّ يَلهُو في المَسَاءِ وفي غَدٍ

يُلقِي بياناً خائفاً أو ثَرثَرهْ

هُمْ جُنْدُ أمريكا التي تُبْقِيهُمُ

فَوقَ الكَراسي ما لَهُم مِنْ سَيْطَرَهْ

هَذا صَلاحُ الدينِ يَهزمُ وحْدَهُ

جَيشَ الطُّغَاةِ ويَزدريهِ ليَقْهَرَهْ

…………..

يا فَارِسَ البَيدَاءِ صِرتَ نَموذَجاً

للثَّائِرينَ ومَنْ يَرُومُ المَقْدِرَهْ

هَذيِ سُيوفُ العِزِّ تُلْهِبُ شَوقَنَا

عِزَّ الشَهَادةِ في الليالي المُمْطِرهْ

أنتمْ أمامَ جَحَافَلِ الظُّلمِ التي

هَبَّتْ لنُصْرَةِ ظَالمٍ ما أحْقَرَهْ

هُمْ أفْسَدُوا مِنْ قَبلُ بَغْدَادَ التي

كَانت فَنَارَ الشَّرْقِ عِقْدَ الجَوهَرَهْ

ودِمَشْقَ.. دَاسُوا كُلَّ نَبْتٍ أخْضَرٍ

وعَلى حَدائِقها فِعَالٌ مُنْكَرَهْ

نَسَبوا لنا الإرهابَ زوراً بل هُمُ

أصْلُ المَفَاسِدِ فَلْتَهدَّ مُعَسْكَرَهْ

 https://palfcul.org/?p=8519رابط مختصر

Font Resize