18 May, 2024

قصيدة حبيبتي غزة | راشد حسين

مُتعَبٌ من خُطَبِ الأقزامِ
يا غزّة
مُتعَبْ..
وورائي البَحرُ
والنّارُ أمامي
ولذا.. أمشي على قلبي
إلى النّارِ
وأشرَبْ
** **
مُتعَبٌ..
جلدي استوى
عظمي استوى
عقلي استوى
والنّارُ من عينيَّ
تشرَبْ
ولهذا…
أنا لا أحملُ صُلبانًا
ولكنْ..
أحرقُ الصّلبانَ
أو أصنعُ منها
سُفُنًا تحملُ أطفالي
إلى أجمل ثورة
أو لصُبحٍ …
يتدرَّبْ
** **
مُتعَبٌ..
حتّى صلاحَ الدّين
يا حطّين
أمسِ ناداني إلى حُلمٍ وقال:
بال أغاني حَرَّروني
بالأغاني
حوَّلوا حتّى خيام الموتِ
في أرضي .. أغاني
رَسَموني بدمي الباكي
على أعلى المباني
كَتَبوني..
لخَّصوني..
وأذاعوا كُلَّ عُمري.. وبلادي
في ثواني…
ثُمّ لمّا اعتقلوني ..
بالأغاني اعتَقَلوني
بالأغاني..

الشاعر الفلسطيني راشد حسين

 

Font Resize