2 December, 2022

ساق البامبو: بداية المجد كانت من البوكر

كما قال سعود السنعوسي في رائعته ساق البامبو “كل شيءٍ يحدث بسبب.. ولسبب” فكانت البوكر أحد الأسباب الهامة في وصول تلك الرواية للعالمية.

ساق البامبو هي ثاني رواية للكاتب الكويتي سعود السنعوسي، والتي بفضلها أصبح أول كاتب كويتي يفوز بالجائزة العالمية للرواية العربية “البوكر”.

وقد تُرجمت تلك الرواية لـ10 لغات “الإنجليزية، الإيطالية، الرومانية، المقدونية، التركية، الفارسية، الكردية، الصينية، الكورية، والفلبينية”.

 تتميز أعمال سعود السنعوسي بالجرأة، فرواية ساق البامبو كانت تتناول موضوعاً شائكاً عن العمالة في الخليج، ومشكلة الأنساب المُنكرة، نتيجة التزاوج غير الشرعي بين سيد المنزل وخادمته.

كذلك تتميز روايات السنعوسي بأسلوبه المختلف الذي تلين به الفكرة الصعبة بين سطوره، ويزداد جمال الكلمات السهلة باختيار حروفه.

لم تكُن ساق البامبو آخر رواية مترجمة أو جريئة من أعماله، فرواية “فئران أمي حصة” تُرجمت أيضاً للغة الإنجليزية عام 2019، ورغم أنّها تحفة فنية حقيقية، لكنها مُنعت من النشر والبيع في الكويت في 2015، ثم بعد ثلاث سنوات أُصدر تصريح بوقف قرار منع الرواية، وتم نشرها مرة أخرى على رفوف مكتبات

Font Resize