30 November, 2022

بيت فلسطين للثقافة يصدر ديواناً جديداً بعنوان “يا قدس”

بيت فلسطين للثقافة – فايز أبو عيد

صدر عن بيت فلسطين للثقافة ودار الأصول العلمية للنشر والتوزيع ومركز معراج في إسطنبول، ديوان شعر بعنوان “يا قدس”، وهو عبارة عن مختارات شعرية من قصائد الشاعر يحيى محمد برزق، اختارها وقدم لها نجله الكاتب مخلص برزق، وذلك ضمن إصدارات “السلسة المقدسية”.

جمعت بين دفتي الديوان الذي جاء في 264 صفحة من القطع المتوسط، قصائد للشاعر مخلص برزق تغنى خلالها بحب فلسطين والقدس، ورسم من خلالها لوحات فنية إبداعية وصور فنية تتناغم في صدق عاطفته الجياشة وعدم تكلفه، وسهولة لغته ووحدة القصيدة لديه النابعة من صميم المعاناة الممزوج بالوجع والقهر.

كُتبت بمداد القلب

بدوره قال الكاتب مخلص برزق: “إنه اختار قصيدة “يا قدس” لتحمل عنوان هذا الديوان من بين تلك القصائد التي نشرت، لأن والده الشاعر يحيى برزق كتبها بمداد قلبه وإشراقات روحه، حيث كتبها في عتمة زنزانة مظلمة في سجن الرّمل بمدينة بيروت عام 1958م بعد اعتقاله بتهمة إلقاء قصائد وطنية يدافع فيها عن طهر القدس وقداستها.

مشيراً إلى أن قصيدة “يا قدس” مفعمة بمناجاة والده للقدس من خلف القضبان يجدد معها عهد الحب والانتماء والإصرار على فك قيودها وتطهيرها من رجس الاحتلال مهما طال الزمن.

إنجاز ثقافي مهم

من جانبه اعتبر سمير عطية مدير بيت فلسطين للثقافة إصدار الديوان “يا قدس” إنجازاً ثقافياً مهماً، موضحاً أن بيت فلسطين للثقافة أخذ على عاتقه منذ تأسيسه مواكبة العمل الثقافي في كافة المسارات المعرفية من إصدارات ورقية ونشاط إلكتروني وفعاليات وأنشطة على الأرض.

سيرة ذاتية

ولد الشاعر يحيى محمد برزق في شهر نيسان (أبريل) 1929 في مدينة بئر السبع (جنوبي – فلسطين)، قضى حياته في فلسطين والكويت.

تلقى تعليمه الابتدائي في مدارس مدينة غزة، ثم التحق بكلية الروضة في القدس، ثم بكلية غزة، حصل بعدها على ليسانس الأدب العربي من جامعة بيروت العربية.

بدأ حياته العملية مدرسًا، فموجهًا للغة العربية في مدارس الكويت، كما عمل محررًا للملحق الثقافي بجريدة «الأنباء» الكويتية.

وجه نشاطه السياسي والثقافي في خدمة القضية الفلسطينية، وكان في بداية حياته قد انضم إلى كتائب المناضلين بالسلاح ضد الاحتلال الصهيوني عام 1947

وكان لا يزال في بير السبع، ثم نزح إلى غزة (1948) ومن بعدها انتقل للعمل في الكويت (1953).

الإنتاج الشعري:

– له قصائد منشورة في عدد من صحف فلسطين والكويت، منها: «من وراء القضبان» – أخبار فلسطين – 13/8/1963، كما نشر في عدة صحف أخرى مثل: «فلسطين – الدفاع – القدس – الأنباء الكويتية» وغيرها، ونشر بعض قصائده في جريدة أخبار فلسطين (غزة) الأعداد الصادرة في 30/7/1963، 24/2/1964، 6/7/1964، وله ديوان مخطوط بعنوان: «السلام أن نعود».

كتب القصيدة العمودية، وتمحور شعره حول القضية الفلسطينية، منها قصيدتاه: «خفقة أمل»، و«من وراء القضبان»، تحمل كل منها دفقة جديدة للتعبير عن النضال والعزيمة الصادقة في تحرير الوطن.

الرابط المختصر || https://palfcul.org/?p=4371

Font Resize