2 February, 2023

وجع الرحيل وألق العطاء … حاتم علي في ذكرى رحيله الثانية

بيت فلسطين – خاص

تحل اليوم الذكرى الثانية لوفاة المخرج السوري حاتم علي والذي يعد من أهم المخرجين في العالم العربي، توفي في القاهرة في 29 كانون الأول/ ديسمبر 2020.

ولد حاتم محمد علي في 2 يونيو 1962 بدأ حياته بالكتابة المسرحية، وكتابة النصوص الدرامية والقصص القصيرة.

حاصل على إجازة في الفنون المسرحية من المعهد العالي للفنون المسرحية بدمشق قسم التمثيل عام 1986، وأخرج خلال مسيرته أعمالاً مهمة نال عليها جوائز عديدة.

كان مسلسل التغريبة الفلسطينية أحد أهم أعمال الراحل حاتم علي حيث سلط الضوء من خلاله على القضية الفلسطينية ونضال الشعب الفلسطيني في الدفاع عن أرضه وصموده في مواجهة الاحتلالين البريطاني والصهيوني.

حقائق عن حاتم علي

  • نزح مع عائلته من الجولان السوري وسكن أطراف مخيم اليرموك.
  • عانى ضيق العيش وصعوبته في طفولته.
  • لم يقم بإخراج محمد علي باشا رغم ترشيحه لإخراجه.
  • كتاب” الاستبداد المفرح” للكاتب فجر يعقوب ابن مخيم اليرموك هو حوارات مع حاتم علي امتدت لأربع سنوات، وهي فكرة طرحها عليه الفنان جمال سليمان في أحد حواراتهما في مقهى الروضة في دمشق.
  • تقدم بطلب هجرة إلى كندا وتمت الموافقة عليه.
  • صدر قرار بفصله إلى جانب 180 آخرين من نقابة الفنانين في سوريا، تحت ذريعة عدم تسديدهم للرسوم المترتبة عليهم.

إنجازات حاتم علي

  • لحاتم علي مجموعتين قصصيتين هما: ما حدث وما لم يحدث، وموت مدرس التاريخ العجوز. أما على صعيد عمله في كتابة النصوص الدرامية فقد ألف فيلم “زائر الليل” الذي أخرجه محمد بدر خان كما كتب مسلسل “القلاع” الذي أخرجه مأمون البني، وألف فيلم تلفزيوني بعنوان “الحصان” أخرجه بنفسه. وشارك في كتابة فيلم “آخر الليل” مع الكاتب عبد المجيد حيدر وحصل من خلاله على أول جوائزه كمخرج من مهرجان القاهرة للإذاعة والتلفزيون عام 1996.
  • وفي عالم المسرح كتب حاتم علي ثلاث مسرحيات بالتعاون مع المخرج المسرحي زيناتي قدسية بعنوان الحصار. كما كتب مسرحية “حكاية مسعود” التي أخرجها زيناتي قدسية لصالح فرقة القنيطرة. أما أعماله المسرحية التي كتبها فهي: “مات 3 مرات” عام 1996، و”البارحة- اليوم- وغدًا” عام 1998، و”أهل الهوى” عام 2003.

رابط مختصر||https://palfcul.org/?p=6128

Font Resize