11 April, 2024

مصعب أبو توهة.. غزة في قصائد بالإنكليزية من قلب أميركا

صدر، مؤخراً، عن دار نشر “سيتي لايتس” الأميركية، الديوان الشعري الأول للشاعر الفلسطيني مصعب أبو توهة.
قصائد الديوان، الذي حمل عنوان “أشياء يمكن أن تجدها مخبأة في أذني”، كتبت باللغة الإنكليزية.

يحوي الديوان إلى جانب القصائد مجموعة من الصور الفوتوغرافية من تصوير الشاعر، ونصوصاً قصيرة تعبّر عن الصور، ومقابلة أجراها الناقد والروائي الأكاديمي، أمييل ألكلاي.
كتبت دار النشر على موقعها عن الكتاب: نجا “مصعب” من أربع هجمات عسكرية وحشية، وهو يشهد على حلقة طاحنة من الدمار والاعتداء، ومع ذلك، فإن شعره مستوحى من إنسانية عميقة. تنبثق قصائد المجموعة مباشرة من تجربة النشأة والعيش في عزلة مستمرة، مكان غالباً ما يتعرض لهجوم مباشر. مثل غزة نفسها، القصائد مليئة بالركام والخطر الدائم المتمثل في طائرات الاستطلاع دون طيار التي تراقب الناس غير المرحب بهم في أرضهم، كما أنها مليئة برائحة الشاي والورود المتفتحة وإطلالة البحر عند غروب الشمس.. يولد الأطفال، وتواصل العائلات التقاليد، ويلتحق الطلاب بالجامعة، وتنهض المكتبات من تحت الأنقاض بينما يواصل الفلسطينيون حياتهم، ويخلقون الجمال ويجدون طرقاً جديدة للبقاء على قيد الحياة.
وقد لاقى الديوان استقبالاً لافتاً في الأوساط الثقافية الأميركية، فقد كتبت الشاعرة الفلسطينية الأميركية المعروفة نعومي شهاب: مصعب أبو توهة شاعر شاب موهوب بشكل مذهل من غزة، يكاد يكون رائياً بلغته الغنائية البليغة.. قصائده تحطم قلبي وتوقظه في الوقت نفسه.. أشعر أنني كنت أنتظر عمله طوال حياتي.
وكان هذا بالإضافة إلى قراءات متعددة من شعراء وأكاديميين، أشاروا إلى أنه، على الرغم ممّا تم تشكيله في المشهد القاتم لغزة، فإن الشاعر يستحضر إشراقاً يردد أصداء ميلوش وكابير.. هذه القصائد مثل الزهور التي تنمو من حفر القنابل، ومصعب أبو توهة موهبة مدهشة يجب الاحتفال بها، وفق ما أشارت الناقدة الأميركية ماري كار.
ووفقاً لكافي أكبر، فإن قصائد هذا الديوان تصل بوضوح وصوت منعش وسط بحر من الوعي الذاتي يشل الحركة.. ليس من الرائع أن تقول شيئاً معقداً بطريقة معقدة، ولكن هنا شاعر يقول الأمر بشكل واضح: “في غزة، لا يمكن لبعضنا أن يموت بالكامل”.. لاحقاً، “هكذا نجونا”.. إنه شعر رائع.
وبحسب “نيويورك تايمز”، فالشاعر “يقارن خلال ديوانه الأول البارع بين مشاهد من العنف السياسي وجمال الطبيعة من حوله”، بينما كتبت مجلة نيويورك للكتب عن الديوان “ربما يكون هذا من أفضل كتب الشعر لهذا العام”.
وأمضى مصعب أبو توهة الفترة ما بين تشرين الأول ٢٠١٩ وآب ٢٠٢٠ في الولايات المتحدة الأميركية شاعراً زائراً في قسم الأدب المقارن في جامعة هارفارد، وفي غزة أسس مكتبة إدوارد سعيد العامة بفرعَيها.
المصدر:  جريدة “الأيام”

رابط مختصر|| https://palfcul.org/?p=4589

Font Resize