6 December, 2022

في الذكرى 73 للنكبة.. بيت فلسطين للشعر يوجه رسالة وفاء وانتماء لفلسطين ولهويتها وجرحها النازف والراعف

بيت فلسطين للشعر – بيان صحفي

يصادف يوم الخامس عشر من ايار/مايو لعام 1948…عام النكبة، حيث هجر في ذلك اليوم أكثر من 800 ألف فلسطيني وطردوا قسراً من قراهم وممتلكاتهم وخرجوا لا يحملون معهم سوى مفاتيح بيوتهم…وآمال في العودة إلى الديار.

إننا في بيت فلسطين للشعر وثقافة العودة في الذكرى الثالثة والسبعين لنكبة فلسطين نؤكد على ما يلي:

أولاً: إن “الذكرى الـ 73 تمر هذا العام والقضية الفلسطينية على مفترق طرق خطير، إثر الاستهداف الاحتلال الإسرائيلي للمشروع الفلسطيني”، وسعيه الدائم لانتزاع حقوقه ودفعه للتخلي عن مبادئه وثوابته الوطنية الفلسطينية، إضافة لمشروع تهويد القدس وطرد السكان العرب منها، كما حدث مؤخراً في حي الشيخ جراح.

ثانياً: إن فكرة فلسطين كأرض وكوطن: فكرة ما زالت تعيش في قلوب أيناء الشعب الفلسطيني وتسكن أحلامهم، وصيرورة ما زالت ترنو إلى أمل التحقُّق.

ثالثا: النكبة الفلسطينية ليست تاريخاً، وليست محض ذاكرة أو ذكرى تتقادم. ولكنها سيرورة مستمرة، منذ اللجوء الكبير إلى يومنا هذا. وعام 1948 هو بدايات الحدث النكبوي اللامنتهي.

ورغم أن إرهاصات النكبة بدأت قبل عام 1948، إلا أن تداعياتها لم تنته حتى يومنا هذا؛

رابعاً: إن النكبة لم تقتصر على احتلال أرض وتشريد شعب، بل امتدت إلى تجريف التاريخ والثقافة والمجتمع والذاكرة والرواية الفلسطينية، وبالتالي الهوية الفلسطينية، التي عانت من حالة طمس متعمد.

خامساً: يطالب بيت فلسطين للشعر المجتمع الدولي العمل على إحقاق حقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف، وعلى رأسها حق تقرير المصير، والاستقلال، والعمل على إنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وتجسيد دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس، وحق العودة للاجئين استنادا للقرار 194.

ولا يسعى بيت فلسطين للشعر في ذكرى النكبة إلا أن يوجه رسالة وفاء وانتماء لفلسطين ولهويتها وجرحها النازف والراعف”، داعين نخبها المفكرة وشعرائها وأدباءها إلى .

1- التحشيد الثقافي لقضية فلسطين كل في موقعه والجغرافيا التي يقطن فيها.

2- العمل على ترجمة نصوصهم الإبداعية إلى اللغات الأخرى، ليصل صوت العدل الثقافي والحق التاريخي إلى أكثر لغة ممكنة.

3 – السعي إلى عودة النصوص الشعرية والنثرية والتاريخية إلى المناهج الدراسية في المدارس والجامعات.

4 – تحفيز الفنانين في الأغنية واللوحات التشكيلية والكاريكاتورية على الاصطفاف لقضايا الأمة.

5- مواجهة التطبيع الثقافي، بكافة تفاصيله والوقوف أمام محاولات الاختراق الأدبي والفني والمعرفي للساحة الثقافية العربية والإسلامية.

بيت فلسطين للشعر وثقافة العودة – إسطنبول

15 أيار/ مايو 2021

 الرابط المختصر|| https://palfcul.org/?p=2719

Font Resize