14 April, 2024

عطية.. مهرجان “فلسطين في كتاب” الأول يحتفي بالكتاب الفلسطيني ويجمعه في مكان واحد

اسطنبول – فايز أبو عيد
يشكل مهرجان “فلسطين في كتاب” الأول الذي سيقام في القاعة الثقافية بجامع تقسيم يومي السبت والأحد 2 – 3 / 12 / 2023م، أهمية ثقافية فلسطينية مهمة كونه الأول من نوعه الذي يشارك فيه 50 دار نشر عربية وتركية ومؤسسات وجمعيات فلسطينية، ويجمع في أجنحته أكثر من ألف كتاب عن فلسطين في قاعة واحدة في مدينة إسطنبول التركية.
عن المهرجان وأهمية والهدف من إقامته قال سمير عطية، مدير بيت فلسطين للثقافة إن الهدف الرئيسي من المهرجان هو الاحتفاء بالكتاب الفلسطيني وجمعه في مكان واحد، إضافة إلى تعزيز العمل الثقافي العربي التركي المشترك داخل تركية بالقضايا ذات الاهتمام المشترك بقضايا الوطن والبعد المعرفي بينهم.
موضحاً أن الفعالية تهدف أيضاً إلى تسليط الضوء على القضايا المتعلقة بفلسطين من خلال الكتب السياسية والثقافية والاجتماعية والدينية، وكذلك لتسهيل وصولها للقارئ والباحث والدارس والمهتم بقضية فلسطين إلى المساحة الأوسع من هذه الإصدارات، تأتي هذه الفعالية لتسهل وحصولهم على أكبر قدر ممكن من الإصدار المعرفي عن فلسطين.
وذكر مدير بيت فلسطين للثقافة أن من أهداف هذه الفعالية أن فلسطين جزء من أمة عربية وإسلامية لها حضورها المعرفي والحضاري والثقافي والفكري والمعرفي، وإن تزامن هذه الفعالية مع الحرب الدائرة على غزة فإنما هي تشكل إسناداً معرفياً وثقافياً في الوعي لدى العرب والأتراك وكل حر يزور هذه الفعالية من أجل التعرف أكثر على تاريخ فلسطين وجغرافيتها ومحطاتها السياسية وقضاياها المحورية في اللجوء والقدس والأرض، وغيرها من القضايا التي تعرف بها فلسطين.
وأوضح أنه جنباً إلى جنب في الفعاليات والأجنحة سيكون هناك مؤلفون فلسطينيون كتبوا عن فلسطين في السياسة والاجتماع والثقافة والفكر والأدب والفقه، لافتاً أن هذه الفعالية المهمة هي الأولى من نوعها التي تعقد في تركيا لأول مرة والتي أتت من استشراف القائمين عليها يرون أنها مهمة للغاية وقد تتكرر في تركيا أكثر من مرة لأهميتها الخاصة ، وإضافة للتوقيت التي تقام فيه من الحرب على قطاع غزة، مضيفاً أن الفعالية تتيح أمام القراء والباحثين والجمهور أن يطلعوا على كل الكتب المؤلفة من كتاب فلسطين والعرب والمسلمين إضافة لحضور المؤلفين الفلسطينيين للفعالية.
وتحتوي أجنحة المهرجان على لوحات فنية تشكيلية لفنانين عرب وأتراك عن فلسطين، ومعرض كاريكاتير للرسام علاء اللقطة، إضافة إلى تخصيص بيع الكتب باللغتين العربية والتركية.

Font Resize