5 December, 2022

بيت فلسطين للشعر ينعي أبرز مؤسسيه الدكتور الأديب محمد توكلنا

إسطنبول – بيت فلسطين للشعر

نعى بيت فلسطين للشعر وثقافة العودة أحد مؤسسيه ومسؤول قسم الدراسات فيه وأحد أساتذة العلم واللغة العربية ومنابر الوعظ في سوريا الدكتور الأديب “محمد عبد الله توكلنا” الذي وافته المنية ظهر اليوم الخميس 9 أيلول/ سبتمبر في مدينة دمشق، بعد صراع طويل مع مرض السرطان.

وقال بيت فلسطين للشعر في بيان أصدره بهذا الخصوص “إننا نفقد اليوم أديباً وأخاً وأستاذاً عمل من أجل وطنه وأمته فكانت القدس قصيدته الأثيرة، وكانت فلسطين عنوان أعماله ومضامين أقلامه وشدو بيانه ولسانه”.

وأضاف البيان أن الدكتور توكلنا لم يتردد عن المشاركة في تقديم ما لديه وهو في مرضه الذي أصابه خلال أكثر من عام، فكان نبراساً للعاملين وقدوة للسائرين على درب الكلمة الطيبة.

وشدد بيت فلسطين للشعر على أن الراحل استطاع خلال مسيرته وسيرته الإبداعية والشعرية، أن يقترح مشروعه الشعري باقتدار، وأن يحفر مساحة تخصّه في نصرة القضية الفلسطينية من خلال جهوده الحثيثة التي سخرها لإطلاق مشروع شاعر العودة وإبراز دور الشعراء وإبداعهم، وتعزيز التواصل الشعري مع الشعراء الذين يكتبون لفلسطين بكل اللغات الإبداعية.

مشيراً إلى أن الدكتور توكلنا من أصحاب الأيادي البيضاء الذين ساهموا في بث روح ثقافة العودة في أبناء الشعب الفلسطيني، وإذكاء شعور العودة في نفوس شعبنا المفرق في الشتات.

الرابط المختصر: https://palfcul.org/?p=2335

Font Resize