2 December, 2022

الفكر النسوي في الرواية المعاصرة بين النظرية والتطبيق

غزة الحياة الثقافية  – سامي أبو عون

أن دور المرأة المبدعة في إثبات حقها أن يكون لها وزن في المعنى والحوار والبناء في كل ما يجول في خاطرها من ابداع ومخزون فإن هذا المخزون عبارة عن عجينة الجنس الأنثوي مليء باحتساس عالمها الواسع  ومن خلاله تعجن وتفرد هذه العجينة عبر الأفق وتحلق بإبداع خاص أتى من سفر الصمت ومن أسرار سجنت فأصبحت بعيدة المنال  ولولا شجاعة المرأة ما حصل اظهار هذه الصدفات على ضفاف الحياة كي يلتقطن البدايات من المبدعات ، إذن من هناك بمعنى العصر الجاهلي نأخذ مثال الخنساء ومن هنا مثال أيضا أحلام مستغانمي وفدوى طوقان ورضوى عاشور

قد نجحت  الدكتورة سهام أبو العمرين في كتاباتها وأظهرت أيقونة من الوعي والمعرفة  في الفكر النسوي وفي الرواية والقصيدة والقصة .

أن القدرة على الكتابة  وحتى النقد الأنثوي مأخوذ من عالمها الواسع وبشكل شفاف وخجول بين السطور

لقد كان لها السبق في الكتاب الذي أنجزته في النقد النسوي والمجتمع العربي ككل ، فالكاتبة سهام أوجدت البوصلة وامتلكت أدوات وشرح وجهات الأكيد ، وصوبت المعادلة الى مكانها كي تأخذ مقعد في صفوف الابداع والابحار في عالم الكشف

لذلك أوجدت من خلال الواقع الحديث قاعدة للانطلاق حيث غرفت من بين المسافة البعيدة خلطة نسائية مميزة وبهرتها وطهتها لتكوين المعاني لتصبح لذيذة الوعي من خلال الإشارة بأن المرأة لها دور في معالجة الكثير من المشاكل القائمة في المجتمع وفي الانسان منذ الأزل فهي اشكالية الرجل والمرأة عامة ولا ينقص الأنثى المبدعة أدوات الانتاج والتجربة برهان وهي خير العمل  ، وهنا لا بد أن نذكر حديث نبوي شريف عن أنس بن مالك قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر وكان معه غلام أسود يقال له أنجشة يحدو فقل له رسول الله صلى الله عليه وسلم ” ويحك يا أنجشة رويدك بالقوارير ”

وهذا الحديث النبوي الشريف يأتي تأكيداً على انصاف المرأة في دورها الحياتي واليومي والإبداعي أيضاً ، إذن سجلت الدكتورة سهام أبو العمرين عبر الافق البعيد بريشة التمرد على تغيير واقع لا بد من تغييره

وهنا نقول بكل الحواس التي تمتلكها المرأة المبدعة والتي تحمل هموم المجتمع بكل عقلانية وهدوء بأن يكون لها دور في بناء صرح المجد والعلو بين الأمم وكي نفتخر في الإناث اللواتي أذهلن العالم بقدرة عالية من خلال الحياة العملية والأدبية والتعليمية فهن كطابور النمل في الرتابة

شكراً للدكتورة سهام أبو العمرين على انجاز هذا الكتاب التي أوضحت من خلاله دور المرأة المبدعة والتي سجلت أشياء مهمة وملفتة للانتباه كي نعي بأن المرأة لها أسلوب وميزة خاصة في تكوين عناصر الحياة فالأنثى عنصر مهم للغاية ودونها لا وجود زينة للحياة على كوكب الحياة

كل الشكر دكتورة سهام على هذا الانجاز الرائع والجميل التي خاطت حروفه من صبر المرأة وحكمة الانتظار وشكوة الالم وطهت الحرف بدمع المدى وكحل الليل وأدفأت الكلمات بأنفاس الغد والأمل

وفي هذا المقام نقول ما دامت الحياة هناك أمل للنشيد .

الرابط المختصر||https://palfcul.org/?p=2786

Font Resize