12 April, 2024

“الشوك ورحيق العنب” كتاب جديد للكاتب والباحث الفلسطيني على بدوان

فايز أبو عيد
صدر حديثاً عن دار العرب للنشر والتوزيع في دمشق كتاب “الشوك ورحيق العنب”، للكاتب والباحث الفلسطيني الأستاذ علي بدوان، عضو اتحاد الكتاب العرب، وعضو الإتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين.
الكتاب الذي يقع في 120 صفحة من القطع المتوسط، هو حصيلة جهد وعمل متواصل للكاتب على مدار فترة طويلة، وأحداث ووقائع وتجارب شخصية ووطنية وسياسية عاشها كلاجئ فلسطيني، ولد في مخيم اليرموك وعاش مراحل الفقر والعوز، وتوثيق مهم لمرحلة من تاريخ فلسطين منذ النكبة وحتى الوقت الحاضر.
ووفقاً للكاتب علي بدوان، أن الكتاب يتضمن فصولًا مختلفة تتناول مواضيع متعددة، طرحها من واقع التجربة المعاشة، لمسار الحركة الوطنية الفلسطينية المعاصرة، وصولاً لمأثرة الصمود الاستثنائية والفريدة على مستوى قوى التحرر في العالم وشعوبه المظلومة، وأعني بها مأثرة قطاع غزة.
مشيراً إلى أن الفصل الأول يتحدث عن دراسات أدبية، متخمة بالرؤية السياسية، بقالبٍ محبب وجاذب وفيه شيء من متعة القراءة، وكله تحت عنوان “نصوص في اختمار التكوين”.
في حين يستعرض الفصل الثاني ذكرياتي وطفولتي وحياتي كلاجئ في مخيم اليرموك، فقد تناولت فيه صوراً من وقائع طفولتي حتى فتوتي عندما ولد لاجئاً في مخيم عام 1959، وسيرة الوطن التي كانت تنقل لنا شفاهاً وتواتراً يومياً من قبل أبنائنا، وكان تحت عنوان “من وقائع دراما النكبة واللجوء”(مات البشر فنطق الحجر).
أما الفصل الثالث يتناول تجربتي السياسية في إطار فصيل فلسطيني، وخروجي منه، ومن قوالبه الفكرية المحنطة، وانحيازي لعامة شعبي. وكان تحت عنوان “تجربة … طالت واستطالت … وانتهت”.
يتوقف الكتاب في الفصل الرابع الذي حمل عنوان “في قلب المحنة… كلمات في الوجع”، عند الأزمة السورية وتأثيرها على المخيمات الفلسطينية، وما حل بها من دمار وتهجير خاصة في مخيم اليرموك.
أما الفصل الأخير “وطن ومسيرة”، يستعرض بعض الوقائع والتجارب التي مر بها الكاتب في مسيرته الوطنية والسياسية على مدى أربعة عقود.
سيرة ذاتية
الدكتور علي سعيد بدوان، كاتب ومحلل سياسي فلسطيني من مواليد مخيم اليرموك بدمشق عام 1959، تعود جذور عائلته إلى أن مدينة حيفا في فلسطين.
درس المراحل التعليمية الأولى في مدراس وكالة الأونروا في مخيم اليرموك، وتابع دراسته الجامعية فحصل على البكالوريوس في العلوم الأساسية (فيزياء وكيمياء) من كلية العلوم جامعة دمشق، ودبلوم في التربية من كلية التربية في جامعة دمشق وعلى العلوم السياسية من شنغهاي في الصين.
العمل الأساسي: مدرس لمادتي الفيزياء والكيمياء في ثانويات دمشق، ومعهد اعداد المدرسين منذ العام 1983. وموجه اختصاصي لمادتي الفيزياء والكيمياء ورئيس فريق التنسيق في تربية دمشق من عام 2002 حتى العام 2017.
التحق بالعمل الوطني الفلسطيني منذ بواكير سنوات الفتوة الأولى عام 1973، وغادر الجبهة الديمقراطية عام 2003، وكان يعمل مدير مكتب الإعلام لمنظمة التحرير الفلسطينية في دمشق.
بدوان متفرغ اليوم للكتابة والأبحاث، وهو عضو في اتحاد الكتاب العرب ومقره سورية، والاتحاد العام للكتاب الفلسطينيين، ويكتب في عدة صحف عربية ودولية، ويظهر متحدثا في برامج سياسية قنوات ومحطات فضائية عربية.
من أهم مؤلفاته: – تاريخ اليسار الفلسطيني. الفلسطينيون في سوريا والعراق. العنب والرصاص (تاريخ ومسار القوى والفصائل الفلسطينية). هضبة الجولان طريق السلام طريق الحرب.

Font Resize