26 September, 2023

“الحياة الجديدة” توقف رسام الكاريكاتير محمد سباعنة عن العمل

قال رسّام الكاريكاتير محمد سباعنة إنه تلقى قرارًا بفصله من عمله في صحيفة “الحياة الجديدة”، بعد أيام من نشره رسم كاريكاتير عبّر فيه عن حالة الصمت والعجز السياسي الفلسطيني، الأمر الذي أثار استياء إدارة الصحيفة وقيامهم بفصله من عمله.

وجاء في تغريدةٍ نشرها الرسام على صفحته في “فيسبوك“: “وصلني اليوم قرار فصلي من صحيفة الحياة الجديدة. متذرعين بأنها أسباب تخص الصحيفة، علما أنه قد وصلني سابقا حالة الغضب على العمل المرفق وأنه السبب الحقيقي خلف قرار الصحيفة والمسؤولين عنه”.

وأضاف الرسام سباعنة في تغريدته: “قمت بهذا العمل بعد استشهاد جواد بواقنة وأدهم جبارين، رافضا حالة الصمت والعجز التي وصل لها المستوى السياسي، وكرد فعل طبيعي كابن لهذه البلد”.

وقال: “يتذرع رئيس تحرير الصحيفة أن السبب هو إيجاد طاقات شابة، ((في نيوزيلاندا عايشين !!)، فلم أستغرب قرار الصحيفة إن كان قرارها فهذه ليست الأزمة الأولى على مواقفي وأعمالي وعليه ليكن بمعلوم الذين اتخذوا القرار بأن كان قرار إيقاف نشر أعمالي لتوجعوا محمد سباعنة؛ فانا وجعت وجعت جدًا على شهداء جنين الذين يرتقون يوميا وأنا موجوع على أسرانا، أما إذا كان قرار فصلي هو نتيجة لوقوفي مع أهلي في جنين ومخيمها ونابلس وبلدتها فما أرخص ما دفعت من ثمن إذا ما قورن بحذاء طفل لم يجف دمه في جنين”.

يُشار إلى أن الكاريكاتير سباعنة، شهيرٌ برسوماته السياسية الناقدة، والمناهضة للاحتلال، وكانت معاناة الأسرى واحدة من المواضيع التي عبّر عنها.

يُذكر أن الرسام سباعنة من مواليد الكويت (1979)، وأمضى في الاعتقال نحو خمسة أشهر، إذ اعتقلته سلطات الاحتلال أثناء عودته من السّفر عام 2013.

المصدر: وكالة صفا 

رابط مختصر|| https://palfcul.org/?p=6377

Font Resize